تحميل رواية القصر المسحور pdf – طه حسن و توفيق الحكيم

Ahmed hassan 24 يوليو 2018 | 2:13 م كتب 280 مشاهدة

اسم الكتاب: القصر المسحور
  • طه حسن و توفيق الحكيم

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

رواية القصر المسحور
تحكي الرواية عن- طه حسين – قرر أن ينزل مع أهله في فندق في فرنسا و كان معه صاحبه ” فريد ” الذي كان يقرأ له الكتب ، و بالصدفة كان ” توفيق الحكيم ينزل في نفس القندق الذي نزل به طه حسين لقضاء،العطلة الصيفية و الاستجمام و الاسترخاء و البعد عن المشاغل و راحة البال ، و في أحد الليالي جاء رسول إلي طه حسين يبلغه برسالة مكتوبة و في هذا الرسالة دعوة لطه حسين من امرأه لزيارته في قصرها بعد أن علمت بنزوله في فندق في فرنسا ، و نعرف من خلال الأحداث أن المرآه هي ” شهر زاد ” و هي الشخصية الخارجة من قصة ألف ليلة و ليلة ، فقد تقابل معها طه حسين في قصرها المسحور ، أخبرته إنه بعد أن تركها شهريار سأمت الحياه و مرضت بمرض لا يجعلها تنام الليل فاقترح لها أن يأتي لها توفيق الحكيم و يسامرها و يؤنس وحشتها و يحكي لها الحكايات ، قصة قمة الخيال، تأمر شهرازاد جنودها أن يخطفوا توفيق الحكيم و يأتوا به إلي القصر و بالفعل يأتي إلي القصر و تقابل توفيق الحكيم وجها لوجه أمام شهرزاد و تقرر ان تنتقم منه بسبب كتابه عنها و عن شهريار و عن ” قمر ” أبي ميسور” و “الساحر ” – شخصيات ألف ليلة و ليلة -وتحبسه في القصر المسحور لأنها لا تعجب بكتابه و أنه اساء إليها في كتابه ، و تتجمع باقي شخصيات ألف ليلة و ليلة كالأشباح تحوم حول توفيق الحكيم تريد أن تقتله و تتخلص منه و تنتقم منه بسبب الكتاب الذي كتبه عنهم ، و في النهاية يقيمون محاكمة ضد توفيق الحكيم حيث هنا قاضي و هو ” الزمن ” و المدعين هم شخصيات ألف ليلة و ليلة و المتهم المسجون هو توفيق الحكيم ، و لكن لا صوت يعلوا فوق صوت حرية الابداع و الفكر و تأتني النهاية منصفة لأدب و الأدباء و حرية الفكر و الأبداع

هذه الرواية تحكي عن خروج الشخصيات الروائية من صفحات الكتاب إلي الحياه الواقعية و تتقابل مع مؤلفها ر صانعها و واجدها و تغضب منه و تثور عليه و تريد قتله
رواية صغيرة أبدع فيها كلا من طه حسين و توفيق الحكيم و تنم عن خيال خصب للمؤلفين و تدل علي قوة لغتهما و براعتها في الأسلوب و رسم الشخصيات و صنع عوالم من خيال

تحميل الكتاب ناقش الكتاب
--------------------------------------------------------------