تحميل رواية حفلة التيس pdf – ماريو بارجاس يوسا

Ahmed hassan 01 سبتمبر 2018 | 3:26 م كتب 219 مشاهدة

اسم الكتاب: حفلة التيس
  • ماريو بارجاس يوسا

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

رواية حفلة التيس درة أعمال روائي نوبل ماريو بارجاس يوسا، والذي يستحق عنها فقط تلك الجائزة النفيسة.

وبالرغم من طولها البالغ قرابة ال 450 صفحة، وبالرغم من بدايتها غير المشجعة، وكثرة الأسماء المتشابكة فيها، إلا أنني بعد أن زلت قدماي في أحداثها كنت أستجديها ألا تنتهي.

في البدء هذه رواية ليست لذوي القلوب الضعيفة، ولا لمن يغضون الطرف عن فظائع العالم من حولهم غارقين في الإنكار لكي لا يصابوا بصدمة عصبية.

تحكي الرواية عن حكم دكتاتور الدومينيكان الدموي (الزعيم، المنعم، مستعيد الاستقلال المالي، أبي الوطن الجديد، فخامة الجنراليسمو الدكتور رافائيل ليونيداس تروخييو مولينا) والتي استمرت ل 31 سنة استولى فيها على ضمائر العباد ومقدرات البلاد في قبضته ومنح بعضا منها لعائلته البليدة، وغير فيها اسم العاصمة من سانتو دومنجو إلى مدينة تروخييو، قبل أن تقوم مجموعة من المتآمرين بنصب كمين له واغتياله.

كيف نجح هذا الكاتب العبقري في أن يجعل القارئ متشوقا طوال الوقت لمعرفة تفاصيل لحظة ذروة الرواية -اغتيال التيس– برغم فضحه لنجاح العملية منذ بداية الرواية؟ ثم كيف جعل كل ما تلا تلك اللحظة على نفس القدر تقريبا من الأهمية والتشويق؟ ربما لأسباب كهذه لا يحصل المرء على نوبل بسهولة.

تبدأ الرواية في الوقت الحاضر مع أورانيا، ابنة رئيس الكونجرس الدومينيكاني السابق، والتي عادت من نيويورك في زيارة سريعة لسانتو دومنجو تتذكر فيها ما حدث معها قبل هجرتها أي قبل اغتيال تروخييو، وبالإضافة لهذين الخطين الزمنيين يوجد خط ثالث معاصر لاغتياله من وجهة نظر عدة شخصيات تشمل المجموعة المتآمرة، وبعض ممن في السلطة، بل والجنراليسمو ذاته، مما يجعل الحدث نفسه يُحكى أحيانا عدة مرات ولكن بغير إملال، بوجهة نظر جديدة كل مرة.

لن أنزلق في فخ حكاية المزيد من أحداث الرواية -وإن كنت أتحرّق رغبةً في ذلك- وسأكتفي بذكر أن الرواية من فرط إشباعها تصد عن قراءة أي رواية أخرى لفترة بعدها أظنها ستطول.

هذه رواية تنكأ جراحنا العربية الماثلة في كل حدب ندير إليه أبصارنا، وتجعلنا قبل أن نتحسر على أبطالها، نتحسر على أنفسنا.

تحميل الكتاب ناقش الكتاب
--------------------------------------------------------------