تحميل رواية فهرس pdf – سنان أنطون

Ahmed hassan 08 يوليو 2018 | 11:28 م كتب 213 مشاهدة

اسم الكتاب: فهرس
  • سنان أنطون

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

بعد قرائتي الثانيه لفهرس قررت أن أرفع تقييمي لها من أربع نجوم إلي خمس نجوم كامله. هذه الروايه تتحدث عن ألم الإغتراب عن الوطن وعن معاناتك النفسيه وأنت تري وطنك ينزف ويأن وانت لا تملك من أمره شيئآ غير مطالعة أخباره في الصحف والحديث عن ذكريات طفولتك فيه مع من تقابله. روايه عن معني إفتقاد الوطن سواء في مجتمع غريب أو في داخل الوطن ذاته ومحاولة العوده إليه حتي ولو عن طريق الكتابة عنه وجمع بعض القصاصات والصور الصحفيه لموضوع لم ولن ينشر لأحد ولن يقرأه أحد.

بطل الروايه دكتور جامعي من أصل عراقي يعيش في أمريكا ويدرس الأدب والشعر العربي في جامعاتها وتشاء الأقدار أن يذهب الي العراق مصاحبآ لفريق يسجل فيلما عن الحرب وآثارها علي العراق بعد الغزو الأمريكي في 2003. وهناك يقابل شخصيته الأثيره التي وجد فيها رمزآ لعراقه المفقود، ودود بائع الكتب في شارع المتنبي. ودود يرمز للعراق وكيف تبدل حاله بعد الحرب وصار مشتتآ غريب في وطنه وصار يلجأ إلي الكتابه لوصل المقطوع بينه وبين ماضيه ، الكتابه عن ما فعلته الحرب بالبشر والجماد والحيوان علي السواء ، ومن هنا جاء اسم المشروع ” فهرس” وقد جعل حكايه تبدأ بكلمة منطق..

يتناول فهرس ودود مونولوجات لأشياء تتحدث عن نفسها وتكشف تاريخها من الميلاد الي الممات وتشترك جميعها في نهايه واحده هي الموت في الغزو الأمريكي . في مقتطفات فهرس ودود تتنطوي بعض الرموز في الحكايات مثل أسعار الطوابع في منطق الألبوم والتي تكشف رؤية سنان أنطون لبعض مواقف الحكام العرب في الحياه السياسيه العربيه وهي إشاره رمزيه موفقه من الكاتب

. اللغه بديعه وساحره خاصة في الأجزاء التي يعتلي فيها ودود الساحه ليكشف عن أحاسيسه ومشاعره المختلطه ووصفه لأحواله وأهواله بين صفحات رسائله الي صديقه. الفكره مبتكره وجذابه ساعد في إبراز مفاتنها قلم سنان أنطون المميز. اسلوب السرد عن طريق الراوي ما بين الدكتور البغدادي وودود ولكل منهما دوره في الروايه، فبينما يتولي ودود رواية ماضي العراقي وحاله الذي آل اليه يتناول البغدادي رواية حياة العراقي في الغربه الحاضره وتأثيراتها المختلفه علي أفكاره وأحلامه وسلوكياته. النهايه أيضا مميزه ومؤثره ساعدت علي وضع خطوط حمراء والكثير من الأقواس علي وضع العراق..

شكرآ سنان أنطون علي هذا القدر من الوجع والفقد والتميز والإبداع..

تحميل الكتاب ناقش الكتاب
--------------------------------------------------------------