تحميل كتاب الخوف من الحرية pdf – إريك فروم

Ahmed hassan 01 أغسطس 2018 | 3:47 م كتب 63 مشاهدة

اسم الكتاب: الخوف من الحرية
  • إريك فروم

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

في كتابه المهم “الخوف من الحرية” الصادر عام 1941 و قرأته مترجما الى العربية أثناء السبعينيات، يثير إريك فروم ‏مسالة الخوف من الحرية خارج أمريكا الشمالية برؤيا هي مزيج من الماركسية و الفرويدية، من وجهة نظر علم النفس ‏الإجتماعي
هل نحن نخشى الحرية حقا؟
أنا شخصيا أدركت منذ سبعينيات القرن الماضي أننا عموما لسنا أحرارا. و إدراكي لهذه الحقيقة قادني الى موقف و قرار ‏هو الا أكون وقودا لسعير أية قضية مهما كانت تسميتها، و تعودت ألا أنخرط بسفافة أو سفاهة و أركز على حدود ‏الحرية الشخصية التي يوفرها مكان العيش! ‏
أما عدم الخروج الى رحاب الحياة الى مكان فيه حدود الحرية الشخصية أوسع فتلك كانت غلطة الشاطر . . ففي أواسط ‏السبعينيات حين ظهرت بوادر شروع صدام (و قد سموه آنذاك كاسترو الشرق الأوسط) بالتملص من إلتزاماته تجاه ‏‏”صنيعته” ما سموه “الجبهة الوطنية” . . اذكر أن الصديق سفيان الخزرجي خرج صيفا الى باريس و عاد بخطة يخرج ‏بها الى باريس في صيف قادم دون عودة، فسالني “و ماذا عنك؟” قلت له “أنا لدي إبنتان فهل يصح أن أتيه بهما في ‏أوروبا!” فعلق فورا “ها هو البدوي قد إستيقظ!” و عقبت “لا . . إذا كنت أنت ستهرب و أنا أهرب فمن يبني هذا ‏الوطن!” . . و لن أنسى في حياتي أبدا لا ضحكة سفيان و لا تعقيبه “زين عيني لعد من تبني الوطن لا تنسى تحطله ‏شبـنـتـو كافي حتى لا يتفطر!” ‏
و ها هو امام الجميع المشهد إنبنت فيه دول الشرق الأوسط، و بأية طريقة! . . ما حطولها شبـنـتـو كافي! ‏
الخوف من الحرية . . يوضح إيريك فروم في كتابه قائلا: “أن صيغة الحرية ليست خبرة نستمتع بها لذاتها و بدل أن ‏يستمتع بها الكثير من الناس بنجاح، يفضلون محاولة تقزيمها الى حدود دنيا سلبية بتوجيه أفكارهم و سلوكهم نحو ما ‏يوفر لهم حدا أدنى من الأمن!” . . إقرؤوه!‏
و حتى هذا الحد الأدنى من الشعور بالأمان زعزعه رواية جورج أورول النبوئية “1984”! . . إقرؤها!‏
الأمل و قد تركته باندورا في قعر جرتها بعد أن أطلقت كل الشرور في الشرق الأوسط . . وسط هذه العواصف الرعدية ‏و العاصفية الدولية، فهل يتفر لمواطن الشرق مثل هذا الحد الأدنى من الأمان الذي يتحدث عنه إريك فروم؟ . . ما ‏رأيكم؟ ‏

تحميل من هنا