تحميل كتاب جبران خليل جبران pdf – ميخائيل نعيمة 

Ahmed hassan 24 يوليو 2018 | 2:54 م كتب 196 مشاهدة

اسم الكتاب: جبران خليل جبران 
  • ميخائيل نعيمة 

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (1 صوت, بمتوسط: 1.00 من 5)
Loading...

اسم الكتاب : جبران خليل جبران
المؤلف: ميخائيل نعيمة
عدد الصفحات : ٤٣٢
مراجعة 🙂
إنها لخطوة جريئة !
الكتابة عن رفيقٍ عزيز مِن لحظة ولادته وإقباله على الحياة والناس إلى لحظة حمله إلى مهده في التُراب ! وكيف لو شهدت ساعةَ موته وتحتم عليك أن تسمع آناتهُ الأخيرة وزفراتهُ الأخيرة فترى هل لها نغم كأنغام شعره ! ما اسوأ لحن الموت !
كذلك قُدر لميخائيل رفيق جبران في الرابطة القلمية
أن يشهد تلك اللحظة القاسية فصورها تصويراً مؤلماً في كتابه هذا وتجرأ للكشف عن عواطف رفيقه ومشاعره ولتبيين شخصيته تبييناً مُنصف.
جُبران إبن بُشري في لبنان يلد وسط أسرةٍ بسيطة
تُعاني الكثير مِن أجل معيشٍ هانئ ! وكم عانى جبران في مسيرته الطويلة من أزمة المعيشة !
حتى انعتق من هذا الهم بعد ان ذاع سيطه وراج أدبه واستحسن الناسُ فنه ايما استحسان.
إلى بوسطن في حي الصينيين حي يسكنه المُهاجرون وهو حيٌ مزري ينتقل جبران وعائلته وينمو الفن في قلب جبران طفلاً فيكبر مع الأيام
ويظل جبران يبحث عن عينٍ تستهويها صوره وقلبٍ يخفق لهمس شعره وناسٍ تُعظم مجد أدبه وفكره
إلا أنه يرى مزيداً من التجاهل ولكن تدنو إليه بعد ذلك قلوبٌ تسمع صوت قلبه للأبد.
جبران تحت تأثير زرادِشت نيتشه!
ثائراً متمرداً يصفع الناس فيما يكتبه ثم يطلب إعجابهم بفنه وأدبه.
يظل جبران تحت التأثير النيتشاوي في الأساليب البيانية والفنية وفي الغل الذي يدفنه ويجليه في ما يكتبه.
فهنا يعلل ميخائيل الأسباب ويبين تناقض جبران
وأن نيتشه في وادٍ وجبران في واد.
إلا أن جبران تخطى هذه المرحلة _ وان ظل تحت تأثير نيتشه في الأسلوب والبيان_ فتجلى الأمل في ما يكتبه وهان على الناس وساوى نفسه بهم.
جبران في علاقاته العاطفية الخائبة التي استمالت اليه قلوب لكن للأسف لم تنتهي بزواجٍ واستقرار
مما جعل جبران وحيداً حتى آخر لحظة لا يأنس بمن يشاركه حياته ويرمم كسره وينسيه مرارة حبه القديم.
جبران ومعاناة السل !
اي الأحبة يسرقهم هذا الداء الخبيث
اي نجم في آفق حياته يأفل ؟
ويلٌ لهذا الداء.
جبران الذي صبغ فنه بألمه وتساؤلاتهِ الحائرة.
بين جُبران وميخائيل صداقة أقرب منها للإخوة في الرابطة القلمية واصدقاء الرابطة الذين تتجلى مودة جبران لهم في رسائله لميخائيل المختومة بالسلام والدعاء الصادق للأحبة هناك.
عن هذه الحياة يكشف ميخائيل الستار .
بكل أمانة،يجعلك تنصف جبران فاقرأه قبل ان تقرأ عملاً لجبران حتى تفهمه تماماً ولا تظلمه.
وكما قال جبران في رسالته لميخائيل
(فلا زلت يا اخا العرب درة في تاج الأدب وكوكباً ساطعاً في سمائها )
وبعض فصول العمل اشبه برواية فلن تملها

تحميل الكتاب ناقش الكتاب
--------------------------------------------------------------