تحميل رواية الله 99 – حسن بلاسم

Ahmed hassan 12 أغسطس 2018 | 2:57 ص كتب 101 مشاهدة

اسم الكتاب: الله 99
  • حسن بلاسم

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

رواية الله 99 للكاتب حسن بلاسم

عندما قرأت مجموعة معرض الجثث للكاتب العراقي حسن بلاسيم منذ عامين وكنت لا اعرف الكاتب في ذلك الوقت انتابني نوبة كبيرة من الذهول والهلع مما وجدت في تلك المجموعة وقد اخترتها سلفا انها افضل مجموعة قصصية كتبت في الوطن العربي في اخر 5 سنوات بلا منازع

ما كان يميز تلك المجموعة الخارقة للعادة اشياء كثيرة ..وهي لغة حسن بلاسيم الشديدة السوداوية في العمل و تنوع اساليبه السردية في الحكي من الواقعية الى الخيال الى الرمزية الى السريالية وايضا دقة الوصف والصراحة الشديدة في الحكي دون مواربة

في هذه الرواية المسماه بالله 99 لم اجد حسن بلاسيم الذي قرأت له معرض الجثث على الاطلاق فلم اجد تلك اللغة الجذابة التي كانت موجودة في معرض الجثث ولم اجد ايضا ذلك التنوع السردي فطبقة السرد هنا كانت واضحة ومباشرة و هي المدرسة الواقعية دون اي رتوش سوداوية مثل العمل السابق او لمسة ابداع خيالي او رمزي

هذا العمل به العديد من المشاكل ..اولها تصنيف العمل من الاساس … حسن بلاسيم قصاص وليس روائي وهذا هو سر قوته في اعماله السابقة ولكن كتب على هذا العمل انه رواية ولكن عند القراءة فلن تجد ذلك على الاطلاق انها مجموعة قصصية ايضا ولكن الكاتب لم يستطع ان يربط بينها الربط الجيد كي تصبح رواية ..ان استطعت ان تجمع بين عدة قصص مختلفة في تتابع سردي فتصبح متوالية قصصية او متتابعة قصصية فيمكن ان تطلق عليها في ذلك الوقت رواية اما حسن بلاسيم عندما حاول ان يفعل ذلك سقط منه حيز السرد فلم يستطع ان يجعلها مجموعة قصصية مثل مجموعته السابقة العظيمة معرض الجثث ولم يستطع ان يجعلها رواية في زيها التقليدي بسبب تفككك الحيز السردي فعندما تقرأ ذلك العمل على انه رواية ستجده عمل مفكك سرديا الى اقصى درجات التفكك

الشئ الوحيد الذي اعجبني في ذلك العمل هو صراحة الكاتب المفرطة في الحكي وهذا شئ يحسب له فهو لا يتجمل ولا يحاول وضع لفظ في غير موضعه بل يكتب الكلمة في محلها حتى وان كانت صادمة او بذيئة او لن تعجب الكثيرين وهذا شئ اعجبني كثيرا في العمل وايضا نبرة السخرية الواضحة من كل شئ تقريبا

تحكي رواية الله 99 على مدونة قام بها احد الكاتب يحكي بها العديد من القصص لشخصيات عراقية بعد الاجتياح الامريكي للعراق ما بين قصص الطائفية والعرقية وقصص الهجرة الى الدول الاوروبية هربا من جحيم الوطن ولكن تسقط في جحم اخرى

لم يعجبني في المجموعة الا قصة وحيدة فقط كانت بعنوان بعد الدم رقصت مع سلمى حايك وكانت القصة تحكي عن علاقة حب غريبة بين مدرسة العاب لا يهتم بما تفعله احد واحد طلاب مدرستها

للاسف رواية مخيبة للامال كثيرا

تحميل من هنا