تحميل رواية عداء الطائرة الورقية pdf – خالد حسيني

Ahmed hassan 28 يونيو 2018 | 3:14 م كتب 238 مشاهدة

اسم الكتاب: عداء الطائرة الورقية
  • خالد حسيني

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

تحكي الرواية عن (أمير) الفتى الأفغاني الذي قضى طفولته في أفغانستان قبل اجتياح الروس لأفغانستان سنة 1979 ومن ثم هربه مع والده الى الولايات المتحدة الامريكية و بعد ما يقارب من عشرين سنة يضطر للعودة الى أفغانستان تحت حكم طالبان ليكفر عن ذنب ارتكبه في حق صديقه (حسن) عندما كانا طفلين….

يمكن تقسيم الرواية إلى ثلاثة أجزاء :
* الجزء الأول :
يحكي عن أفغانستان التي لا نعرفها ..أفغانستان ما قبل الروس.. بلادٌ هادئة هانئة .. أشجار الفاكهة .. الجبال.. ثلوج الشتاء ..أحببت جدا هذا الجزء من اارواية .. لم أملّ من التفاصيل أبدا..بل على العكس كانت التفاصيل مهمة لأرسم في خيالي صورة لبلد لم نعرف عنه إلا الحروب و الخوف و الفوضى..حتى مواقف الحياة اليومية التي كان يحكيها أمير كانت تُحدث في نفسي أثرا ..
أنهى الكاتب هذا الجزء بحدث صادم – كما لو أنه ألقى حجرا يعكر صفو هدوء أحداث الرواية – لتنتاب القارئ حالة من الغضب و السخط على أمير بسبب ما ارتكبه في حق صديقه ..
—————-
*الجزء الثاني : فجأة ..احتل الروس كابل !!
بدون أي مقدمات تغيرت الصورة : الروس ..الألغام..الثكنات الكمائن !!
كنت أتمنى لو يطيل الكاتب في وصف هذه المرحلة من حياة الأفغان .. كنت بحاجة الى تلك التفاصيل الصغيرة عن مشاعرهم .. عن تدبير أمور حياتهم .. عن خوفهم من فقد أحبتهم ..لكن لم أجد مبتغاي
و مرة اخرى ..فجأة كان أمير و والده في امريكا ..ليبدأ الجزء الثاني من الرواية
واصفا حياة الافغان في المهجر ..
لم يشدني هذا الجزء كسابقه ..
اسميه.. الجزء الفاتر من الرواية ..
————–
*الجزء الثالث:
عودة أمير الى افغانستان
استفزني هذا الجزء الى حد كبير
كيف كانت أفغانستان إبان حكم طالبان ؟؟لا أعرف !! و حتى الكاتب- أفغاني المولد أمريكي الجنسية- لا يعرف ..و أتى لنا بالصورة النمطية في وسائل الاعلام ..رجال بلحى كثيفة و عمائم معهم الرشاشات و يمشون يقتلون الناس أينما وجدوهم.. بدت لي صورة مبتذلة للغاية ..جعلتني أشعر بالملل و أسرع في تقليب الصفحات دون اهتمام بقراءة التفاصيل ..

تحميل الكتاب ناقش الكتاب
--------------------------------------------------------------