تحميل رواية كبرياء وهوى pdf – جين أوستن

Ahmed hassan 18 أغسطس 2018 | 1:20 م كتب 249 مشاهدة

اسم الكتاب: كبرياء و هوى
  • جاين أوستن

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

رواية كبرياء وهوى pride and prejuidice احب الروايات لقلبي لازلت ارى فقط االعنوان وقلب يخفق هى روايه المفروض ان قالبها رومانسي لكنها اعمق بكثير من فكرة الحب هى صراع بين الحب وبين الكبرياء البطلين فى غاية الكبرياء كل منهما صلب خارجيا قليل التعبير عن مشاعره ضعفه البطلة منفتحة ريفية ولكنها ذات روح قوية وواثقة وومتكبرة احيانا اما البطل فهو ابن الذوات الرخم المتكبر اللى الناس كلها بتهابه بالنظر عن كثب للبطلين تجد ان البطلة رومانسية ورقيقة مرهفة الحس تعشق اهلها جدعة ليست عملية بالطريقة اللى الكل بيظنها فيها اما البطل فهو انسان صادق قوى شهم امين نبيل حامى حمى اى انسان رقيق عطوف رومانسي مضحى ليس ابدا بالصفات القاسية التى يظنها البعض فيه جمال الرواية انه يوجد اعجاب خفى جدا بين الشخصيتين ويبقى الصراع النفسي فى اخفاء تلك المشاعر بل الثورة عليها لاخمادها قبل ان تتاجج تنتهى بغلبة الحب على الكبرياء تناجج ال رواية بالالصرار والصراع على الحصول على هذا الحب واثبات جدارة الفوز بيه الغريبة ان مستر دارسي فى وسط هذه الاحداث تصرفاته الراءعة كانت بعد رفض مسز ليزى بينت له وهذا عظمة الحب انه مهما شعر الطرف الاخر نحونا يكفى مانشعر به فقط الرواية عميقة فعلا تشير كيف نحكم كثير خطا كيف انه يوجد من اذا اقتربنا منهم كانوا فى كل يوم جديد اجمل واجمل تحمل كيف ان الحب هو من له الغلبة على كل شيء اذا كان فعلا حب كيف ان الرجل داءما وابدا يكون مصدر الامان لمعشوقته انها تحمل مشاعر قلما وجدت فى زماننا ولكن لايعجز القلب على دعاء القدير بها.

رواية كبرياء و هوى من الاعمال الرومانسية للكاتبة جاين أوستن وقد نشرة في الغالب خلال القرن 18 و 19 ورغم ذالك لازالت حتى اليوم تجذب عشاق روايات الرومانسية وقد الهمت رواياتها منتجي الافلام رومانسية وتم تحويل الكثير منها الى افلام.

تدور احداث رواية كبرياء وهوى حول مجموعة من الفتياة والشباب والمشاكل التى واجهها كل واحد منهما وتداخل صراعات العائلة وكذالك تفكير الابداء والأمهات.

رواية لقيت شهرة كبيرة رغم ان الكاتبة في الاساس نشرة اغلب روايتها بدون عنوان لكن اليوم تعتبر رواية كبرياء و هوى قمة الابداع رومانسي.

تحميل الكتاب ناقش الكتاب
--------------------------------------------------------------