تحميل رواية هكذا كانت الوحدة pdf – خوان خوسيه مياس

Ahmed hassan 05 يوليو 2018 | 10:56 م كتب 364 مشاهدة

اسم الكتاب: هكذا كانت الوحدة
  • خوان خوسيه مياس

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

في هذه الرواية هكذا كانت الوحدة يأخذنا الكاتب الاسباني خوان خوسيه مياس الى اعماق الوحدة وشعور الوحدة القاتل للنفس الانسانية من خلال ايلينا

ايلينا سيدة في بداية عمر الاربعين وهذا العمر للسيدات دائما يحمل التقلبات في كل شئ .تقلبات هرمونية ونفسية وجسدية ….تشعر ايلينا بالوحدة الشديدة بداية هذا العمر .. لا ترتبط ايلينا بأي شخص في الحياة ارتباط وثيقا ..زوج خائن متعدد العلاقات الجنسية ومحب للمال وفاسد تعيش معه لانه يحقق لها الحياة المعيشية الجيدة …علاقة فاترة وباردة بينها وبين ابنتها الوحيدة مرسدس لدرجة ان الفتاة عندما تحمل لا تخبر امها بذلك وتخبر ابيها فقط .. علاقة باردة وفاترة بينها وبين اخواتها و علاقة باردة وبينها وبين والدتها

تبدأ ايلينا بصدمة الوحدة عندما تتلقى اتصالا هاتفيا يخبرها بأن والدتها قد وافتها المنية ..الغريب في الامر ان ايلينا تقبلت فكرة موت والدتها في البداية كأنه خبر روتيني لا طائل منها بلا مبالاة غريبة ..يذكرني لامبالاة ايلينا في البداية بميرسو في رواية الغريب لالبير كامو الذي تلقى خبر والدته بنفس اللامبالاة تقريبا

تعيش ايلينا ازمة منتصف العمر بشدة مما يجعلها تقوم بأستئجار مخبر تحريات ليراقب تحركات زوجها ويرسل لها تلك التحركات في تقارير ذاتية عن طريق البريد

تكتشف ايلينا في منزل والدتها مذكرات لها فتأخذها دون علم اخواتها بهذا الشئ وتقوم بقراءة حياة امها التي كانت وحيدة ايضا الى حد ما واصيبت بالورم الذي كان سبب في وفاتها بعد ذلك

تزداد ايلينا وحدة وكئابة لانها تشعر انها تشبه امها كثيرا وان حياتها في السنوات القادمة ستكون انعكاس في المرآة لنفس حياتها والدتها

يزداد الملل والوحدة على ايلينا مما يجعلها تقوم بشئ شديد الغرابة ..لقد طلبت من المخبر الخاص في التحريات ان يقوم بمراقبتها هي دون ان يعلم انها الشخص الذي تريد منه ان يراقبها ويكتب التقارير الذاتية ويرسلها لها في البريد ايضا

بدأت ايلينا بتعويض الوحدة التي تشعر بها من خلال صناعة صديق يشبه الى حد ما الصديق الخيالي لدى الاطفال وهو المخبر الخاص الذي كان يكتب لها التقارير الخاصة بتحركاتها مما جعلها تنظر لنفسها بعيني ذلك المخبر الخاص وتحاول من تطوير نفسها بعد ذلك

تقرر ايلينا في النهاية الانسلاخ من كل ذلك فتترك زوجها الخائن ولا تهتم بأبنتها او علاقتها مع اخواتها وتقوم بشراء شقة خاصة بها منعزلة عن الجميع ما عدا المخبر الخاص الذي بدأ يشعر بالاعجاب تجاه تلك السيدة التي يراقبها كل يوم

هكذا كانت الوحيدة ليست رواية عن الوحدة بل هي رواية عن لماذا نصل الى الوحدة وكيف نتخلص منها ان اردنا ذلك

التقيم العام 3 نجوم

تحميل الكتاب ناقش الكتاب
--------------------------------------------------------------