تحميل كتاب قراءة للمستقبل pdf – مصطفى محمود

Ahmed hassan 16 أغسطس 2018 | 3:02 ص كتب 95 مشاهدة

اسم الكتاب: قراءة للمستقبل
  • مصطفى محمود

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

عنوان الكتاب: قراءة للمستقبل
الكاتب : د.مصطفى محمود.
نوع الكتاب : أدب، فكر
(نبذة عن الكاتب ):مصطفى محمود (27 ديسمبر 1921 – 31 أكتوبر 2009)، فيلسوف وطبيب وكاتب مصري. هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، من الأشراف وينتهي نسبه إلى علي زين العابدين. توفي والده عام 1939 بعد سنوات من الشلل، درس الطب وتخرج عام 1953 وتخصَّص في الأمراض الصدرية، ولكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960.

(الملخص ): كتاب على الرغم من صغر حجمه إلا ان له محتوى عميق وثمين، حيث يحوي مقالات مختلفه في باطنها العديد من الأفكار والنبوءات عن المستقبل كتبها المؤلف العبقري -رحمه الله – الذي تميز بقراءته للمستقبل فهو يرى المقدمات ويتوقع النتائج للمستقبل ، يتطرق لعدة مواضيع مختلفة منها : العلم و أكذوبة العلمانية ، المرأة ومدى أهميتها ككيان قوي له مكانته ، والسلوكيات المستحدثة المنحرفة، السياسة الأميركية ومصالحها في دول العالم، الاخطار و التغيرات التي تهدد العالم العربي ، مستقبلنا مع العلم، التخلص من مستنقع الاشتراكية ، غزو الكويت وما بعده ، العالم وما يترقبه من اخطار ، مستقبل البترول وغيرها…
(إقتباسات): ” طريق الإسلام للتغيير الاجتماعي صريح وواضح، فالله في القرآن لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، فالله أسند التغيير لنفسه وجعل دورنا في هذا التغيير أن يغير كل منا ما بنفسه.. إصلاح كل واحد منا لنفسه هو البداية..وأول الطريق..”ص66 .
(الأسلوب ): عندما اقرأ لهذا الكاتب المبدع أشعر بأنه كان يملك البصيرة لما سيحدث مستقبلا ، اخذه بالاسباب وتحليله للأحداث وتنبوءاته للمستقبل صحيحه و تجعل القارئ يشعر بأن الكاتب مازال على قيد الحياة ويعيش الحاضر معنا حتى الآن -رحمه الله- ، الكتاب حوى معلومات وحقائق وافكار عديدة ذات أهمية تدل على فكر مثقف وواعي دينياً وسياسياً ، اسلوب الكاتب كان مباشر ورائع ومثقف.
(الرأي الشخصي): كتاب رائع يستحق القراءة وكاتب عظيم يستحق الثناء، كم اتمنى لو كان الكاتب الدكتور مصطفى محمود على قيد الحياة حتى يرى بعينيه ان تنبوءاته التي كتبها قبل عدة سنوات أصبحت حقيقة ظاهرة للعيان اليوم على أرض الواقع ، رحمه الله كان يملك العلم والبصيرة ، فعلاً العلم يرفع بيتاً لا عماد له والجهل يهدم بيت العز والشرفِ.

تحميل الكتاب ناقش الكتاب
--------------------------------------------------------------