تحميل كتاب مذكرات فتاة ملتزمه pdf – سيمون دوبوفوار

Ahmed hassan 26 أغسطس 2018 | 6:24 م كتب 163 مشاهدة

اسم الكتاب: مذكرات فتاة ملتزمه
  • سيمون دوبوفوار

التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (لا يوجد تقييم)
Loading...

كتاب مذكرات فتاة ملتزمه pdf للكاتب سيمون دوبوفوار

اكتشفت من خلال هذه المذكرات أهمية الوعي ليكون الإنسان مفكرًا، فيلسوفًا أو حتى كاتبًا مرهف الحس، يفهم التكوين البشري الفردي أو العام، بشفافية وبصدق. “مذكرات فتاة ملتزمة” كتاب تطرقت من خلاله سيمون دوبوفوار لمرحلة أسست لحياتها المستقبلية. إنها الطفولة المتبوعة بمراهقة مليئة بالتساؤلات وصولاً لمرحلة التحصيل العلمي التي انتهت بنضج واعي وخاص للحياة.
أثناء قراءتي لهذه المذكرات ، شعرت كانني أمام شريط سينمائي قديم يمر على أسطوانة حديدية أسمع طقطقاتها ووشوشة الصورة من وقت لآخر. وانتابني شعور أنّ سيمون هكذا كانت تشاهد حياتها حين كانت تسردها. بدايةً توقعت أنّ الأحداث ستأخذني نحو علاقتها بسارتر، لأكتشف أنّ جاك، ابن عمها، هو من أسر قلبها ولسنوات طويلة ورغم كل ما حدث بينهما إلاّ أنه مازال يأخذ حيّزًا من مشاعرها.
سيمون اعترفت وبشكل واضح وصريح أنّها فقدت إيمانها، أو حسّها الإيماني بمرحلة مبكرة من حياتها، واللافت أنّها لم تتعامل مع معتقدها اللاإيماني بأسلوب مستفز، كما يفعل معظم المثقفون الملحدون، فهؤلاء يرجمون كل من يتعارض مع فكرهم ويضعونه بقالب من الجهل والتخلف. بينما ردّ فعل سيمون تجاه من حولها من المؤمنين كان احترام اختيارهم وحيادها تجاه الموضوع على اعتبار أنّ كل إنسان حرّ في اعتقاده سواء آمن أو لم يؤمن. لم يكن إلحادها غاضبا أو مستفزًا أو حتى أسلوبًا لتبدي من خلاله اختلافها عن الآخرين. كان مجرد قناعة وصلت إليها أو مازالت في إطار السعي للوصول إليها، إنها مرحلة الشك.
كانت ترى الأمور بوضوح وتتحدث عنها بصراحة شفافة.
سيمون دو بوفوار كتبت في هذه المذكرات حقبة تأسيسية من حياتها، صداقاتها الأولى، مشاعرها الأولى ونضارتها الأولى. هذه الفترة التي ربطتها بوجود زازا وأنهتها برحيلها حتى كانت جملتها الأخيرة ملفتة في هذا الخصوص حيث قالت:”ولقد فكرت طويلاً بأني اشتريت بموتها حريتي”.
وكأنّ زازا هي الشخصية الرديفة لوجودها. الشخصية الإيمانية الراضخة المتقبلة للقواعد والقوانين دون الرغبة بالانقضاض عليها ومخالفتها. وكأنها بداخلها كانت تتخبط بين الإيمان واللاإيمان(لا أريد أن أقول عنه إلحاد لأنني لم أجد أي دليل على إلحادها في كل ماقرأته في هذه المذكرات) كل ما بدا هو رفض، رفض لقوانين صارمة تمنع الانسان من الحب ومن حرية الاختيار.
حتى أنها حين روت حيثيات وفاة زازا أوحت للقارىء وكأنها ماتت بسبب الحب، لتخبرنالاحقًا بصدقها العفوي أنّ سبب وفاة زازا كان داء السحايا.

 

التقييم: 5/5

تحميل الكتاب ناقش الكتاب
--------------------------------------------------------------