تحميل كتاب لأنك الله pdf – علي بن جابر الفيفي

كتابيكا Ktabika 27 أغسطس 2018 | 9:35 م كتب 6591 مشاهدة

اسم الكتاب: لأنك الله
اسم الكاتب :
التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (15 صوت, بمتوسط: 4.00 من 5)
Loading...

كتاب لأنك الله للكاتب علي بن جابر الفيفي

يحتوي كتاب لأنك الله على كلمات ومعاني عن بعض اسماء الله تعال فقد حرص الكاتب أن تكون كلماته بسيط مما يستطيع أن يفهمها متوسط الثقافة.

يعلمك كتاب لأنك الله كيف تعلق القلب بالله ومراقبته له، وحبه وخوفه ورجاءه وطلب رضاه،.

عندما تقرأ هذا كتاب لأنك الله تنسى كل أحزانك، همومك، مشاكلك وتبدأ بسعادة راضياً عن نفسك بما كتبه الله لك. ستختر الله معرفة وايماناً ويقيناً وعبادة وخضوعاً ثم انساً وسعادة وهناء. عندما تقرأ لأنك الله ستزداد حباً لمخلوقك وشوقاً إليه. عندما تقرأ لأنك الله ستتعرف على خالقك وكيف يحبك ويلطف بك إليك ويساعدك على محنتك وانت لا تدري.

فقد بدأ الكتاب بالصمد الذي تصمد إليه الخلائق، اي تلجأ إليه تستغيث به عند المصائب.

اصمد إليه بقلبك وروحك، وتفكيرك، و جسدك، واراداتك، واعلامك، واوهامك.

الحفيظ :يحفظ لك حياتك، اولادك، اهلك، عملك يحفظ لك دينك، صحتك، يحفظك من الضياع، ويحفظ كل شي في هذه الحياة.

الطيف :يلطف بنا ب أصغر الأشياء وابسطها وانت لا تعلم، راجع نفسك وفكر فكم من المصائب ستحل عليك إذ لم يلطف بك الطيف.

تخيل انك في طريقك إلى الجبل وبينما وانت تمشي تتوقف فجأة وتنظر إلى جيبك إذا كانت محفظتك موجودة في تلك اللحظة سقطت من الأعلى صخرة كبيرة إذا لم يلطف بك الله وتتوقف لكانت حطمتك تلك الصخرة… قل في خشوع يا خفي الالطاف نجنا مما نخاف.

بعض معاني محتوى كتاب لأنك الله

الشافي :الحياة حقل أمراض واوجاع وتنهدات لذلك سمي الله نفسه بالشافي لتجد ألمك في محراب رحمته وتكنس أوجاعك رأسها عند عتبة قدرته. لا يريد منك إلا العودة إليه، أن تلتمس الطريق المؤدي إليه، عد إليه بالرضا، عد إليه بالسجود، عد إليه بالتوبة، عد إليه بالاستغفار، عد إليه بالصدقه، عد إليه بالاعتراف، إطرق بالبابه ثم إرتقب الشفاء.

الوكيل :يقول تعالى. وتوكل على العزيز الرحيم الذي يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين أن تضع حاجتك في فنائه ليقضيها لك هو. أن تلجئ ظهرك إليه حتى يتم على أكمل حال واصح مثال. تذكر دائماً أن أعظم ما تتوكل على الله فيه هو عبادته أن تتخلى وتتبرأ من حولك وقوتك وتقول بقلبك قبل لسانك إياك نعبد وإياك نستعين، فتستعين وتتوكل وتطلب القوة منه على أن تعبده

الشكور :تأمل ظلال هذا الأسم العظيم امسح تجعدات الحياة المتعبة بمعاني هذا الأسم الجليل.. سبحانه يشكر عبده على ما قدم من عمل صالح وكل عمل صالح لا حدود له تكاد لعظمتها واتساعها تملأ ما بين السماوات والأرض… اللهم اوزعنا أن نشكر نعمك.. واجعلنا لك ذاكرين.. ولنعمك شاكرين واهدنا لأعمال تجزل لنا عليها الشكر يا شكور يا حميد…

الجبار :الذي يجبر أجسادنا وقلوب عباده فالعيش في كنف الإله يمدنا بمراهم الصحة وضمادات السعادة ومسكنات الأوجاع ومضادات الهموم.. فهو سبحانه علم أن كسوراً ستعتري عباده في ابدانهم وقلوبهم وحياتهم تترك ندوبها على جباههم وآثارها على أرواحهم.. لذلك تولى جبرها برحمته وسمى نفسه بالجبار ليعلم عباده إنه القادر على جبرها فيلتجئون إليه…

الهادي : يهديك بما تظنه صدفة فقد يهديك بآيه تسمعها في الصلاة ويهديك برؤيا تراها، ويهديك بنصيحة عابرة.. والكثير من الهدايات التي تظن إنها صدفه.. لا يهديك لأنك فلان ابن فلان بل لأنه شاء أن يهديك.( يهدي من يشاء إلى صرط مستقيم ) فتعرض باصلاحك قلبك إلى تلك المشيئة الغالية.. أعظم هداياته إعادة خلقه إليه ودلالة التائهين عليه وفتح أبواب التوبة لمن اذبل أرواحهم خريف الحوبة.

اللهم ارزقنا هداية من عندك تنتشلنا من صحراء التيه وتوصلنا إليك وتدخلنا بها جنه عرضها السموات والأرض..

الغفور علم أن الذنوب ستفسد عليك حياتك، ستقهر روحك، ستجعل الماء ذا نكهة غير مستساغة، والطعام غير هنيء، والليل وحشة، والنهار ملل، والأقارب جحيم، والكثيير من تفاصيل الحياة الوهمة. فقال لنا تعالى ( أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه )

ابدأ عهد جديد مع اسم الغفور، افرح لأنه يغفر الذنوب، وسارع في الإستغفار، وطلب هذه المغفرة باتباع أوامره واجتناب نواهيه.
القريب :في الوقت الذي يريدك أن تعلم أنه على العرش استوى، يريدك أن تتيقن انه أقرب إليك من حبل الوريد! يسمع كلماتك، ويرى أفعالك ولا تخفى عليه منك خافية.

وإذا سألك عبادي عني فإني قريب. القرب علاوة على أنه يجعلك تحبه، وتأنس به، و تخشاه، إلا أنه فوق ذلك يجعلك تدمن على استغفاره والتوبة إليه

اللهم يا قريبا ممن دعاك ورجاك، اكتب لنا قرباً من رحمتك، وهدايتك، قرباً تؤنسنا به، وتذهب عن أرواحنا وعثاءها، وتدخلنا به الجنة.

كتاب لأنك الله.. لا خوف ولا قلق ولا غروب.. ولا ليل.. ولا شفق.. لأنك الله.. قلبي كله أمل.. لأنك الله.. روحى ملؤها الألق..

تحميل الكتاب ناقش الكتاب اقرأ اون لاين
--------------------------------------------------------------